اسمحوا لروبوتات الدردشة التفاعلية أن تتولى خدمة عملائكم

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin

 

مع ظهور الذكاء الاصطناعي، تغيرت الطرق القديمة لممارسة الأعمال التجارية بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية وتتغير باستمرار حتى يومنا هذا. وقد اعتاد الناس على تلبية احتياجاتهم في غضون دقائق، بحيث لا يطيقون الانتظار خمس دقائق عندما يكون لديهم استفسار حول منتجك.

 

والآن ما الذي سيؤدي إليه هذا؟ إن العميل الذي يشعر على الدوام بخيبة أمل بسبب الخدمة البطيئة التي يوفرها نشاطك التجاري سينتقل في النهاية إلى نشاط تجاري يتميّز بسرعة استجابة أكبر ويوفر الخدمة نفسها التي يوفرها نشاطك التجاري.

 

أعرف ما الذي تفكّرون به؛ ولكن كيف سأتتبع جميع الأسئلة التي أحصل عليها من زبائني؟ الإجابة بسيطة؛ روبوت الدردشة التفاعلية (chatbot). تقريباً يستثمر كل مالك ناجح للبرمجيات كخدمة (SaaS) في روبوت الدردشة التفاعلية ذات نوعية جيدة تحاكي أساساً التفاعل البشري، وأصبح جزءاً لا غنىً عنه في خدمة العملاء، لدرجة لن يلاحظ فيها عملاؤك أن روبوتاً يتحدث إليهم!

 

تلعب روبوتات الدردشة التفاعلية أيضاً دوراً مهماً للعملاء في عملية الشراء. وبعبارة أخرى، لديك مجموعة من روبوتات الذكاء الاصطناعي تقوم بكل التسويق لك دون الحاجة إلى رفع إصبعك!

 

ماذا الذي يمكن أن تقوم به روبوتات الدردشة التفاعلية لأعمالك المتنامية؟

 

1) إيجاد العملاء المحتملين

 

تُعد روبوتات الدردشة التفاعلية مفيدةً عندما يتعلق الأمر بتشجيع العملاء المحتملين على شراء منتجك أو خدمتك، ولذلك، عندما يتوقف أحد العملاء في موقعك الإلكتروني أو تطبيقك ويطّلع عليه لبعض الوقت، ينبثق روبوت الدردشة التفاعلية ويسأل العميل المحتمل إن كان يحتاج لأية مساعدة للعثور على شيء ما.

 

وعلاوةً على ذلك، عندما تكون لدى عميلٍ محتملٍ استفسارات حول منتجاتك على الموقع الإلكتروني، سيكون روبوت الدردشة التفاعلية بمثابة ممثّل دعم لعملائك ويرشدهم عبر الموقع الإلكتروني إلى ما يحتاجون إليه، وتقدم روبوتات الدردشة التفاعلية إجابات تلقائية أو تستخدم بيانات سابقة بخصوص كيفية وصول عملاء معينين إلى الموقع الإلكتروني، وتبدأ بإجراء محادثة ستعزّز اهتمام العملاء من خلال منحهم تجربة شخصية على موقعك الإلكتروني. ويمكنك أن تتخيل الآن وجود مجموعة من الناس في فريقك التسويقي يؤدون هذه المهمة؟ سيكون الأمر مضيعةً للوقت تماما.

 

 

2) خفض التكاليف

 

لن تكون بحاجة لتوظيف أشخاص مع وجود روبوتات ويب تقوم بكافة التفاعلات عبر الإنترنت من أجلك، لذلك تعتبر الشركات، الكبيرة والصغيرة منها، روبوتات الدردشة التفاعلية ميزةً كبيرةً، وسيمنحك ذلك فرصةً لتوفير التكاليف والاعتماد على روبوتات الدردشة التفاعلية لديك للقيام بمعظم خدمة العملاء.

 

3) التعامل مع عملاء متعددين في وقت واحد

 

لكلّ منا حدود لعدد الأشياء التي يمكنه القيام بها في وقت واحد، وهو أمر آخر يمكن أن تقوم به روبوتات الويب الأخرى ممّا يمنحها ميّزة. لا توجد حدود لعدد العملاء الذين يمكن لروبوتات الدردشة التفاعلية التعامل معهم، لذا يمكنها تتبع كل سؤال أو استفسار يأتي في طريقها. ومن ثم، لا تترك أي عميل دون متابعة ويحصل الجميع على الإجابات التي يريدونها.

 

4) متاح على مدار الساعة طيلة الأسبوع

 

يمكن تقديم إجابات لأسئلة العملاء في أي وقت من اليوم، حتى لو كانت الساعة 2:00 صباحاً؛ دون اضطرارهم لانتظار بدء يوم العمل لتلقي رد على استفساراتهم. وعلاوةً على ذلك، تتوفر روبوتات الدردشة التفاعلية دائماً على الموقع الإلكتروني أو التطبيق وستساعد العملاء المحتاجين لمساعدة.

 

خلاصة القول

 

تمثّل روبوتات الدردشة التفاعلية مستقبل خدمة العملاء لجميع أنواع الشركات. ويعمل الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي على تغيير الطريقة التي تتواصل بها الشركات مع عملائها والعملاء المتوقعين، ومع كل التطورات التكنولوجية والتحديثات التي يتم إجراؤها على كفاءة روبوتات الدردشة التفاعلية، ليس من المفاجئ أن تصبح في غضون سنوات قليلة المعيار المقبول على نطاق واسع لتعزيز رضا العملاء.

Our goal is to help people in the best way possible. this is a basic principle in every case and cause for success. contact us today for a free consultation.